الملكية الذهنية

الملكية الذهنية

ماهية الحقوق الذهنيةوآليات حمايتها

تمهيد:

أدى التطور في نطاق الدراسات القانونية إلى ظهور طائفة جديدة من الحقوق لها طبيعة مزدوجة، لانطوائها على جانب مالي وجانب آخر غير مالي، هذه الطائفة الجديدة يطلق عليها “طائفة الحقوق الذهنية”، وهذه الحقوق ترد على أشياء معنوية غير محسوسة من نتاج الفكر، وتخول لصاحبها الاستئثار بنتاجه الذهني، أياً كان نوعه، بحيث ينتسب إليه ما أنتجه “كالإنتاج الفني” من لحن وتصوير ورسم ونحت، “والأدبي” كالتأليف، وكذلك، براءات الاختراع والرسوم والنماذج الصناعية والعلامات التجارية، كما أن هذه الحقوق تخول لصاحبها استغلال ما أنتجه استغلالاً مالياً، ومن ذلك، يظهر الجانبان الجوهريان للحق الذهني، وهما: الجانب المعنوي، ويتمثل في حق الشخص في أن ينسب إليه ما أنتجه من الناحية الذهنية باعتباره امتداداً لشخصيته، والجانب المالي، وهو حقه في استغلال ما أنتجه استغلالاً مالياً.
وبالإضافة إلى ما سبق، فقد كفلت معظم التشريعات الحديثة الحماية القانونية اللازمة للحقوق الذهنية، وعلى ذلك، كان لزاماً علينا أن نعرض لتلك الحماية، ثم نتطرق بعد ذلك إلى طبيعة الحقوق الذهنية ومضمونها، وبيان ذلك فيما يلى:

أولاً: الحماية القانونية للحقوق الذهنية:

سوف نعرض للحماية القانونية للحقوق الذهنية من خلال التعرض إلى مسألتين، الأولى: تكمن في نطاق هذه الحماية، للوقوف على المشمولين بهذه الحماية، أما الثانية: فتتجسد في بيان الوسائل التي كفلها القانون لحماية هذه الحقوق.

أ – نطاق الحماية:

يتمتع بحماية القانون مؤلفوا المصنفات المبتكرة في الآداب والفنون والعلوم، أياً كان نوع المصنفات أو طريقة التعبير عنها أو أهميتها أو الغرض من تصنيفها، وعلى ذلك، فإن الحماية القانونية تنحصر في المصنفات المبتكرة، وعناصرها تتمثل في مؤلفها، والمصنف الذي قام به، وصفة الابتكار التي يجب أن يتصف بها هذا المصنف.
1- المؤلف: هو كل من ينتج إنتاجاً ذهنياً أياً كان نوعه، وأياً كانت طريقة التعبير عنه، وأياً كانت أهميته أو الغرض منه، طالما كان على قدر من الابتكار.
2- المصنف: هو كل إنتاج ذهني أياً كان مظهر التعبير عنه، سواء كان ذلك بالكتابة أو الرسم أو التصوير أوالصوت أو الحركات أو بغير ذلك من وسائل التعبير، وتشمل الحماية القانونية المصنف في مضمونه ومحتوياته وعنوانه.
وإذا كان الأمر واضحاً بالنسبة لتحديد من يعتبر مؤلفاً وما يعتبر مصنفاً، وذلك إذا كان من أنتج المصنف شخصاً واحداً، إلا أن الأمر قد يدق عندما يكون المصنف مشتركاً أو جماعياً.
( أ ) المصنف المشترك:
هو المصنف الذي يسهم في إنتاج مادته أكثر من شخص، هذا الاشتراك قد يكون مختلطاً على نحو يتعذر معه فصل نصيب كل منهم في العمل المشترك، وقد يكون عكس ذلك، بأن يكون من الممكن فصل دور كل مشترك وتمييزه عن دور غيره من المشتركين، وبالنسبة للحالة الأولى، فإنه يثبت لجميع من اشتركوا في تأليف المصنف الحق الأدبي أو الفني عليه بالتساوي فيما بينهم، ما لم يتفق على غير ذلك، أما في الحالة الثانية، فإنه يثبت لكل منهم استغلال الجزء الذي انفرد بوضعه، على ألا يضر ذلك باستغلال المصنف المشترك، ما لم يتفق على غير ذلك.
(ب) المصنف الجماعي:
هو المصنف الذي يشترك في وضعه جماعة بتوجيه شخص طبيعي أو معنوي، يتكفل بنشره تحت إدارته وباسمه، ويندمج عمل المشتركين فيه في الهدف العام الذي قصد إليه هذا الشخص الطبيعي أو المعنوي، بحيث لا يمكن فصل عمل كل من المشتركين وتمييزه على حده.
3- الابتكـار:يقصد به بصفة عامة، كل مجهود ذهني يقوم به المؤلف وتتجلى فيه شخصيته، وعلى ذلك، فلا يلزم أن تكون الأفكار والآراء التي يتضمنها المصنف قد أبتدعت لأول مرة، أو أن تكون الموضوعات التي تعرض لها غير معروفة أو غير مطروقة من قبل، وإنما يكفي أن يكون الإنتاج الفكري مطبوع بطابع عام معين يبرز شخصية صاحبه، سواء كان ذلك في موضوع المصنف نفسه أو في مجرد طريقة العرض أو التعبير أو طريقة الترتيب والتبويب أو حتى في كيفية الأسلوب المستخدم في عرض الأفكار المختلفة التي يشتمل عليها، ولهذا يعتبر مؤلفاً، الكاتب والمخترع والملحن والرسام، وكذلك المترجم، ما دامت ترجمته تبرز شخصيته الخاصة، وكذلك الجامع، والذي يقتصر دوره على جمع مختارات من الآداب أو الفن أو الأحكام القضائية أو القوانين، وذلك ما دام يتميز جمعه بذوق معين في اختيار الموضوعات، أو بترتيب معين يكشف عن جهده الشخصي وابتكاره.

ب – وسائل الحماية:

قررت معظم التشريعات الحديثة، لحماية حق المؤلف، وسائل وإجراءات تحفظية يمكن إتخاذها لمنع الاعتداء على هذا الحق من الوقوع أو لمنع استمراره، فإذا ما وقع الاعتداء على هذا الحق، فإن المشرع قرر جزاءً مدنياً لجبر الضرر الذي أصاب صاحبه، ثم عززه بجزاء جنائي، ليحقق لهذه الحماية فاعليتها.
1- الإجراءات التحفظية:
يقصد من هذه الإجراءات، المحافظة على حق المؤلف المعتدي عليه، إلى أن يفصل في دعواه ضد المعتدي، وذلك حتى لا يلحقه ضرراً كبيراً من جراء طول أمد النزاع، ومفاد هذه الإجراءات، يتجسد في حق المؤلف في الإلتجاء إلى المحكمة المختصة التي وقعت المخالفة في دائراتها، لكي يصدر أمراً يتضمن إثبات الحالة ووقف نشر المصنف الأصلي أو نسخه، أو يتضمن توقيع الحجز على الإيراد الناتج من النشر أو العرض بعد حصره بمعرفة خبير يندب لذلك، إن اقتضي الحال.
وإذا ما اتخذت الإجراءات التحفظية، كان على من طلبها، سواء كان المؤلف أو ورثته، أن يرفع دعوى بأصل النزاع إلى المحكمة المختصة خلال مدة معينة من صدور الأمر (15 يوم فى معظم التشريعات)، وإلا زال كل أثر لهذا الأمر.
2- الجزاء المدني:
إذا ما طرح أصل النزاع على المحكمة المختصة، فإن المحكمة ستباشر الدعوى كغيرها من الدعاوي طبقاً لأحكام قانون المرافعات، إلى أن يتم حسم النزاع وصدور حكم فيه، ويكون لها في هذا الصدد، أن تأمر بإعدام النسخ أو صور المصنف الذي نشر بوجه غير مشروع، وكذلك المواد التي استعملت في نشره، كما لها أن تأمر بتغيير معالم النسخ أو الصور أو المواد المستعملة في النشر، أو جعلها غير صالحة للعمل، وذلك كله علي نفقة الطرف المسئول، ما لم ترى المحكمة خلاف ذلك، وتكتفي بتعويض المعتدي على حقه، أو غير ذلك من إجراءات مناسبة للمحافظة على حقوق المؤلف.
3- الجزاء الجنائي:
إلى جانب الإجراءات التحفظية والجزاء المدني، نصت معظم التشريعات الحديثة على أن الاعتداء على حق المؤلف يشكل جريمة جنائية، فعلى سبيل المثال، نجد أن قانون حماية الملكية الفكرية المصرى رقم 82 لسنة 2002، قد نص – فى هذا الشأن – فى مادته (181) على عقوبة الحبس مدة لا تقل عن شهر والغرامة التى لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تجاوز عشرة آلاف جنيه أو إحدى هاتين العقوبتين.
ثانياً: طبيعة الحقوق الذهنية ومضمونها:
اختلف الفقه في شأن تحديد طبيعة الحقوق الذهنية، إلا أن الفقه الحديث في مجموعه يذهب الآن إلى أن هذه الحقوق هي “حقوق ملكية فكرية”، وهذه الحقوق تنطوي على جانبين، جانب معنوي، يعبر عما للشخص من أبوة على خلقه وإنتاجه الفكري، وجانب مالي، يعبر عما للشخص من حق في احتكار استغلال هذا الخلق أو النتاج استغلالاً مالياً.
( أ ) الحق الأدبي أو المعنوي:
يعبر هذا الحق عن نسبة الأثر الأدبي أو العلمي أو الفني أو النتاج الفكري والخلق الذهني إلى مبدعه، ويخول هذا الحق للمؤلف سلطات متعددة تؤكد أبوته على مصنفه، وتكفل احترام هذا المصنف، على اعتبار أنه امتداد لشخصيته.
وتتجلى هذه السلطات في اعتبار المؤلف وحده صاحب السلطات المطلقة في نشر مؤلفه على الناس أو عدم نشره، وأيضاً صاحب الحق في اختيار الصورة التي ينشر بها مؤلفه، وكـذلك في كونه صاحب السلطة الكاملة في تعديل مؤلفه وتحويره، وفي كونه صاحب الأمر التام في أن ينسب مصنفه إليه وحده، وأن يقوم بنشره أو عرضه أو تقديمه للجمهور حاملاً اسمه، مع أحقيته في دفع أي اعتداء على حقه في ذلك، بالإضافة إلى حقه في أن ينشر مؤلفه باسم مستعار يختاره لنفسه، بل وله الحق – إذا أراد – في نشره غير حامل لأي اسم.
ويعطي الحق المعنوي للمؤلف كذلك السلطة في سحب مصنفه من التداول أو وقف نشره أو عرضه أو إذاعته، فهو خالقه ومبتكره، فتكون له سلطة إعدامه والرجوع فيما تم تقديمه للجمهور، كل ذلك بشرط، ألا يؤدي ذلك إلى الإضرار بالمتنازل إليه عن حق الاستغلال المالي، وإذا كان من شأنه ذلك، فإنه لابد من موافقة القضاء في هذه الحالة، والقضاء لا يوافق على مثل هذا الإجراء، إلا إذا كانت هناك أسباب خطيرة تدعو إليه، على أن يراعى تعويض المتنازل إليه عن حق الاستغلال المالي تعويضاً عادلاً.
(ب) الحق المالي:
يعبر هذا الحق عن الصلة المالية القائمة بين المؤلف صاحب الحق الذهني وبين مصنفه أو أثره الأدبي أو العلمي أو الفني، وهذا الحق يخول صاحبه الاستئثار بثمرة مجهوده ونتاج ذهنه.
وقد أعطي القانون للمؤلف وحده حق استغلال مصنفه مالياً بأية طريقة من طرق الاستغلال، ولا يجوز ذلك لغيره دون إذن كتابي سابق منه أو ممن يخلفه.
وتتجلى السلطات التي يمنحها الحق المالي للمؤلف، في كونه وحده – أي المؤلف – صاحب الحق في نقل المصنف إلى الجمهور بنشره ونسخه، وأيضاً في كونه صاحب الحق في اختيار الوسيلة التي ينقل بها مصنفه إلى الجمهور، وقد يتم ذلك بطريقة مباشرة، كالتلاوه العلنية أو التوقيع الموسيقي أو التمثيل المسرحي أو العرض العلني أو الإذاعة اللاسلكية للصوت أو للصورة أو غير ذلك، وقد يتم بطريقة غير مباشرة، بنسخ صورة منه تكون في متناول الجمهور، وذلك عن طريق الطباعة أو الرسم أو التصوير الفوتوغرافي أو الصب في قوالب أو غير ذلك، كذلك للمؤلف – بمقتضى حقه المالي على مصنفه – الحق في التصريح للغير بنقل مصنفه إلى لغة أجنبية والاستفادة بذلك، بالإضافة إلى حقه في إظهار مصنفه في ثوب جديد وما إلى ذلك.

All rights reserved to the Arab Agency for Intellectual Property © This website is powered by GoSuccess

اتصل بنا

نحن غير متوفرون الآن. ولكن يمكنك إرسال بريد إلكتروني إلينا وسنعاود الاتصال بك في أسرع وقت ممكن.

Sending

Log in with your credentials

or    

Forgot your details?

Create Account